مادة في الدستور”الرموز الوطنية المعنوية واجبة التوقير والاحترام، ويحظر ازدرائها وفقاٌ للقانون”!!

يا ترى الخبر ده حقيقي ولا برضه الناس بيفتروا على اللجنة العبقرية اللي بيأسسوا الدستور؟ الدستور اللي مش عارفين عنه و هايطلع فجأه من العدم و هايتوافق عليه و نفضل نعاني منه 100 سنه قدام.

لو – و باقول لو علشان فيه ناس أصحابي بيزعلوا من الكلام ده و بيقولوا عليا بافتري على الاخوان و قيادات السلفيين – لو كان الكلام ده حقيقي يبقى سعادتك بتدي صلاحية فوق القانون للرئيس و عيلة الرئيس و رئيس الوزرا و كل الوزراء و رئيس مجلس الشعب و أعضاء مجلس الشعب و الشورى و المحافظين و قادة الجيش و كمان رئيس حزب الرئيس و الهيئة العليا في حزب الرئيس و ………..، و لو كان فيه طبقة أعلى من الحزب – زي ما حاليا فيه جماعة الإخوان فوق الحزب – يبقى كمان ضيف معاهم الرئوس الكبيرة في الجماعة و مكتب ارشاد الجماعه و مجلس شورى الجماعه و طبعا زي الحال في مصر كل اللي مرضي عليهم من كل الفئات سواء رجل أعمال مهم أو عالم واخد جايزة نوبل او حتى واحد الراجل الكبير بيرتاح في الكلام معاه، كوووووووووووووووووول الناس دوس اتحولوا بقدرة قادر في يوم و ليلة من ناس لرموز وطنيه واجبة التوقير و الاحترام و رجلك فوق رقبتك غصب عن عين اللي جابتك، و لو شتمتهم او انتقدتهم او قلت حاجه وحشه عليهم لا قدر الله فدول ملائكة مابيغلطوش و هاتخش السجن حدف او ممكن يهدروا دمك على حسب نوع النقد (الشتيمة) اللي سعادتك اتجرأت و قلتها.

احنا كده عمرنا ما هانتطور، ماشيين باقتدار في كتاب “كيف تصنع ديكتاتورا خطوة بخطوة”، و كمان شويه هانضيف قانون سب الذات الملكية … اقصد الرئاسة، على اساس ان الرئيس او بمعنى اصح الديكتاتور اللي لسه بيتولد مابيغلطش و انه فوق المسائلة و الحساب، مافيش حد فوق المسائلة يا حبيبي منك ليه، اللي غلط هايحاسب و حساب عسير كمان علشان مافيش مجال ان احنا يتجرب فينا تاني، كفاية اللي شوفناه طول 60 سنه حكم عسكري.

انا مرعوب من اللي مصر بتعمله، بنقلد السعوديه تقليد مهول لدرجة اني خايف يحولوها مملكة قريب!!

يا ترى انتي رايحة على فين يا مصر و واخدانا في ديلك

Advertisements