حكاية في الغابة

3 Comments

في يوم من الأيام، استدعى النسر العصفور في مقره فوق شجرة الصنوبر في الغابه الصغرى الغربيه، و قل له:

النسر: لقد قررنا ارسالك في مهمه للغابه الكبيره المجاوره
العصفور: ولكن!!! لماذا؟؟
النسر: الطاووس معجب جدا بقدراتك، و حدثني عن حاجته لعصفور في مثل مواهبك لتشارك باقي العصافير و الحمائم في عمل الغابه الكبرى، و انت تعلم ان العمل هناك كثير جدا و دائما يحتاجون عماله ماهره لكي ينفذوا كل الأعمال في وقتها
العصفور: ولكني لا اريد السفر الآن و غير مستعد للغربه و ورائي مسئوليات كثيره
النسر: ليست غربه بالمعنى الذي تتصوره، كل ما في الموضوع شهران فقط و ترجع مره أخرى
العصفور: ألا يمكنني تأجيل هذا التكليف لمده شهرين فقط؟؟
النسر: كلا، الطاووس يحتاجك و بأقصى سرعه ممكنه، و هذا تكليف و ليس اختياري

و قد كان، انصاع العصفور لأوامر المسيطرين على كلا من الغابتين الصغرى و الكبرى، و سافر إلى الغابه الكبيره، و هناك تم استقباله عن طريق ممثلين للغابه الكبرى استقبال فاتر لا محل له من الإعراب، و بدأ في طاحونه العمل مع زملائه من العصافير و الحمائم، و كان لحسن الحظ يعرف بعض العصافر من بني جلدته في الغابه الصغيره، و كون مجموعه لا بأس بها من الصداقات مع سكان الغابه الكبرى، و بدأت الظروف العامه تتحسن و بدأ حكام الغابه الكبرى يدركون نشاطه و قيامه بواجباته على أكمل وجه، و قلة تكاليف اقامته لأن نسر الغابه الصغرى هو من يتكفل بهذه المصاريف الباهظه، لذا كان العصفور من أكثر أفراد الغابه نشاطا و أقلهم استفاده من خيرات الغابه لأنه مجرد ضيف ولا حق له في الإستفاده من هذه الخيرات.

و في أحد الأيام تحدث العصفور مع الطاووس المسؤول عن عمله

العصفور: أريد أن أعرف كم من الوقت سأظل هنا لكي أرتب أفكاري جيدا
الطاووس: لماذا؟؟ هل اشتقت لأمك و أهلك … هاهاهاهاهاهاها
العصفور: ليس هذا هو السبب، لقد قلت للنسر انني عندي العديد من المسئوليات تتطلب وجودي في الغابه الصغرى حيث لا يستطيع أحد القيام بهذه المسئوليات سواي
الطاووس: في الحقيقه لم أحدد بعد، ولكنك ستظل معنا على الأقل 6 أشهر
العصفور: ماذا!! 6 شهور!! كيف؟؟؟ لقد اتفقت مع النسر على شهرين فقط، كيف تضاعفوا المده بدون موافقتي و بدون علمي؟؟
الطاووس: شهرين أو حتى 4 أشهر لا أستطيع الإستفاده منك على الوجه الأكمل، بمجرد أن انتهي منك سأرجعك الى الغابه الصغرى، ولكن ليس الآن، دعنا نتكلم في الموضوع في وقت لاحق

و في يوم من الأيام زار النسر الغابه الكبرى للقيام ببعض الأعمال العاجله، و قابل العصفور و دار بينهم هذا الحوار الذي غير مجرى حياة العصفور في التعامل مع كلا الغابتين الصغيره و الكبيره

النسر: كيف حال عصفور غابتنا؟ أرجو أن تكون مثالا للسفير الجيد لنا هنا، انت تعرف أننا نعتمد عليهم إعتمادا كبيرا في كثير من الأمور
العصفور: الحمد لله، أنا بخير حال، و الحياه في الغابه الكبيره أفضل مما توقعت بكثير جدا، حتى أنني ……
النسر: ماذا تريد؟؟ تكلم لا تخف
العصفور: إنني افكر في الإنتقال للإقامه في الغابه الكبرى للإستفاده من خيراتها، انني تعودت على الأجواء و على اصدقائي من الحمائم و العصافير و غيرها من سكان الغابه الكبرى
النسر: عموما أنا لم و لن أقف في طريق مصلحتك ابدا، على كل حال تكلم مع الطاووس لكي تعرف اذا كان يحتاجك فسوف تستمر هنا، و اذا احتجت مساعدتي فأنا جاهز

و بعد أقل من أسبوع ذهب العصفور للطاووس لمعرفة ما اذا كان يستطيع الاستمرار مع الطاووس في الغابه الكبرى خاصة بعد أن استطاع أن يثبت وجوده بقوه و بداية ارتياح الطاووس في العمل معه

العصفور: ألا تحتاجون أيدي عامله هنا في الغابه الكبرى تعمل تحت قيادتك؟؟
الطاووس: نعم، فعلا نحتاج، هل تعرف أحد؟
العصفور: نعم، أنا، لو كنتم تحتاجونني فأنا أستطيع أن أعمل هنا و خاصه بعد أن فهمت ظروف العمل
الطاووس: فعلا!! نحن فعلا نحتاج شخص مثلك بشده، ثم انك فهمت كيف أعمل و تتعلم سريعا، انك الشخص المناسب للعمل هنا
العصفور: طبعا هذا في حالة ان نتفق على أجر مناسب سأكون جاهزا في الوقت الذي تحددوه
الطاووس: و يا ترى كم هو الأجر المناسب بالنسبة لك
العصفور: أنا لا أقول بالنسبة لي، لقد سألت بعض أصدقائي يعملون في غابات مجاورة لهذه الغابه اليانعة، و قالوا أن أجرهم (….) و انا سأطالب مثلهم لا أكثر ولا أقل
الطاووس: لاااااااااا، (….) أجر مرتفع جدا، لا أعتقد ان الغراب سيقبل به
العصفور: كم تتوقع ان يعطيني الغراب اذا؟؟
الطاووس: لا أعلم بالضبط، ثم ان هناك مشكلة هي نسر غابتك، لا اعتقد انه سيوافق على انتقالك هنا
العصفور: لا تحمل هم هذه المشكله، قبل ان اتكلم معك انا استأذنت منه بالفعل قبل كلامي معك و هو لم يعترض بل على العكس شجعني و قال انه سيساعدني ان لزم الأمر
الطاووس: حسنا حسنا، دعك من هذا الموضوع حاليا و سنتكلم عليه حينما يحين الوقت، الآن اذهب لتكمل عملك و سنتحدث مرة أخرى قبل عودتك لغابتك مرة أخرى
العصفور (مبتسما و متفائلا): حسنا، الى اللقاء اذا

و هكذا مضت الأيام و العصفور منتشي بهذا الحديث، و قد ادرك ان معظم مشاكله الماديه ستحل في غضون عام واحد فقط، و ظل يصبر نفسه على المعامله السيئه من بعض سكان الغابه الكبرى بحجة انه لابد من التضحية لكي يحقق ما يتمناه، و تمر الايام و الاسابيع، ليمر قرابة الأربعة أشهر، و يشاء القدر أن يجتمع العصفور مع الطاووس في زيارة لأحد الموردين، و في طريق العودة فاتح العصفور الطاووس في الموضوع ذاته مرة أخرى

العصفور: لقد اقترب موعد عودتي للغابه الصغرى و لم تخبرني حتى الآن عن تفاصيل استمراري معكم في الغابه الكبرى
الطاووس: هل تعلم، ان بقئك في الغابه الكبرى ليس الشئ المميز كما انت متوقع
العصفور: كيف؟؟
الطاووس: ان الحياه هنا مكلفة للغايه، لو كنت تفكر في القدوم الى هنا لزيادة مدخراتك فأنت واهم، فأجرك هو بالضبط قيمة مصاريف اقامتك و لن تستطيع ادخار أي شئ، قل لي مثلا، كم يبلغ أجرك و انت في الغابة الصغرى
العصفور: أجري (…)، و كما ترى فإنه أقل من نصف متوسط الدخول في الغابة الكبرى
الطاووس: هذا صحيح، و لكن مصاريف الإيجار هنا مرتفعة جدا، و أجرك لن يكفي سوى مصاريف طعامك و شرابك و اقامتك
>العصفور: في الحقيقة قبل أن اتكلم معك كنت قد ناقشت كل هذه الأمور مع أصدقائي هنا في الغابة الكبرى، و قد عرفت تماما مصاريف الإقامة و …. الخ، و قد استنتجت انني سوف استطيع بدء الادخار بعد مرور 6 أشهر فقط ليس كما قول انت.
الطاووس: و ماذا عن اهلك؟ و باقي اصدقائك في الغابه الصغرى؟ ستتركهم و تأتي هنا؟ هل سيوافقون على ذلك؟
العصفور: نعم، مادام هذا في النهاية سيصب في مصلحتى فلن يعترض أحد على هذا
الطاووس: و ماذا عن النسر؟ هل سيوافق؟
العصفور: لقد أخبرتك من قبل انني استأذنت منه قبل أن اتكلم معك، و هو موافق و لم يعترض
الطاووس:  هناك مشكلة أخرى، ان تأتي هنا يحتاج للعديد من الموافقات، و لقد نفذ رصيدنا من الموافقات من الجهات العليا
العصفور: و ماذا عن العصفورين (…..) و (….)، لقد أتيا من أيام و كنت أيضا تقول ان رصيد الموافقات قد انتهى، و لكنكم استطعتم أن تحضروهم، أي انه يوجد طرق أخرى، كما أعلم أنا الآخر انه يوجد مئات الطرق لإستخراج هذه الموافقات بطرق غير مباشرة
الطاووس: في الحقيقة، هناك مشكلة أخرى، الغراب يرفض تعيين أي أحد من الغابة الصغرى هنا في الغابة الكبرى، و هذا قرار نهائي
العصفور: و ماذا عن (….)؟ انه نفس ظروفي و قد وافقتم على حضوره هنا، لماذا توافقون عليه و ترفضونني أنا؟؟
الطاووس: حالة (….) مختلفة، ثم انه استطاع القدوم هنا بعد صراعات كثيرة، و من بعدها قرر الغراب انه أول و آخر من يأتي من الغابة الصغرى، و هو الإستثناء الوحيد و لن يتكرر مرة أخرى، أنا آسف لقولي هذا، ولكني لا استطيع مساعدتك و كفى كلاما في هذا الموضوع

و هكذا، كانت هذه جملة الختام في قصة العصفور مع الغابتين الكبرى  و الصغرى، بعد هذا استمرت الخلافات و الصراعات بين العصفور و الطاووس، حتى استطاع الهروب بجلدة من مستنقع الأكاذيب، و يتمنى أن يحصل على فرصة أفضل في مكان أفضل

يا ريت تدعوله هو و كل العصافير اللي زيه اللي شغالين في الغابه الكبرى و الغابه الصغرى، أظن الرسالة وصلت.

Advertisements

الرموز الوطنية المعنوية واجبة التوقير والاحترام، ويحظر ازدرائها وفقاٌ للقانون !!!

1 Comment

مادة في الدستور”الرموز الوطنية المعنوية واجبة التوقير والاحترام، ويحظر ازدرائها وفقاٌ للقانون”!!

يا ترى الخبر ده حقيقي ولا برضه الناس بيفتروا على اللجنة العبقرية اللي بيأسسوا الدستور؟ الدستور اللي مش عارفين عنه و هايطلع فجأه من العدم و هايتوافق عليه و نفضل نعاني منه 100 سنه قدام.

لو – و باقول لو علشان فيه ناس أصحابي بيزعلوا من الكلام ده و بيقولوا عليا بافتري على الاخوان و قيادات السلفيين – لو كان الكلام ده حقيقي يبقى سعادتك بتدي صلاحية فوق القانون للرئيس و عيلة الرئيس و رئيس الوزرا و كل الوزراء و رئيس مجلس الشعب و أعضاء مجلس الشعب و الشورى و المحافظين و قادة الجيش و كمان رئيس حزب الرئيس و الهيئة العليا في حزب الرئيس و ………..، و لو كان فيه طبقة أعلى من الحزب – زي ما حاليا فيه جماعة الإخوان فوق الحزب – يبقى كمان ضيف معاهم الرئوس الكبيرة في الجماعة و مكتب ارشاد الجماعه و مجلس شورى الجماعه و طبعا زي الحال في مصر كل اللي مرضي عليهم من كل الفئات سواء رجل أعمال مهم أو عالم واخد جايزة نوبل او حتى واحد الراجل الكبير بيرتاح في الكلام معاه، كوووووووووووووووووول الناس دوس اتحولوا بقدرة قادر في يوم و ليلة من ناس لرموز وطنيه واجبة التوقير و الاحترام و رجلك فوق رقبتك غصب عن عين اللي جابتك، و لو شتمتهم او انتقدتهم او قلت حاجه وحشه عليهم لا قدر الله فدول ملائكة مابيغلطوش و هاتخش السجن حدف او ممكن يهدروا دمك على حسب نوع النقد (الشتيمة) اللي سعادتك اتجرأت و قلتها.

احنا كده عمرنا ما هانتطور، ماشيين باقتدار في كتاب “كيف تصنع ديكتاتورا خطوة بخطوة”، و كمان شويه هانضيف قانون سب الذات الملكية … اقصد الرئاسة، على اساس ان الرئيس او بمعنى اصح الديكتاتور اللي لسه بيتولد مابيغلطش و انه فوق المسائلة و الحساب، مافيش حد فوق المسائلة يا حبيبي منك ليه، اللي غلط هايحاسب و حساب عسير كمان علشان مافيش مجال ان احنا يتجرب فينا تاني، كفاية اللي شوفناه طول 60 سنه حكم عسكري.

انا مرعوب من اللي مصر بتعمله، بنقلد السعوديه تقليد مهول لدرجة اني خايف يحولوها مملكة قريب!!

يا ترى انتي رايحة على فين يا مصر و واخدانا في ديلك

يا حبيبتي يا مصر – مجرد ذكريات

2 Comments

اللي هاتكلم عنه في البوست ده  ممكن تعتبره جزء  من أحداث حصلتلي ماتهمكش في حاجه، و ممكن تعتبره جزء من كل واحد فينا و كلنا حسينا بيها  في يوم من الأيام.

واحد صاحبي كان بيغني أغنيه، كنت أول مره أسمع الجزء ده منها

ماشافش
الرجال
السمر الشداد
فوق كل المحن

باسأله إيه الأغنية دي يا (…..) ؟؟ قالي ازاي يا ابني مش عارفها، دي أغنية شاديه، صحيح ماتعرفهاش؟؟

أنا: ممكن أكون عارفها  بس ماسمعتش الجزء ده منها قبل كده

صاحبي: فكرني أجيبهالك تسمعها، هاتعجبك قوي

و نسينا أنا و هو و تمر السنين، بعد حوالي سنتين أو أكتر، جيه يوم 25 يناير 2011، التاريخ اللي غير حياة ملايين

بدأت الثوره

يابلادي
يا أحلى البلاد
يا بلادي

فداكي
أنا والولاد
يا بلادي

ياحبيبتي
يا مصر
يا مصر

ياحبيبتي
يا مصر
يا مصر

ياحبيبتي
يا مصر

لأول مره في حياتي أحس يعني ايه ليك بلد بتحبها، أول مره في حياتي أشيل علم بلدي مش في ماتش للمنتخب، أول مره أحس يعني إيه انتماء، اول مره اعرف يعني ايه الواحد ممكن يعمل حاجه عارف انه ممكن يموت لو نفذها، و برضه بيعملها، أخيرا فهمت ليه فيه ناس بيعلقوا علم بلدهم على عربياتهم، فهمت أحاسيس كتيييير جدا ماكنتش أعرف انها موجوده عندي، و كنت باحسبها استحاله تجيلي، …… و تمر الأيام

ما شافش الأمل
في عيون الولاد
وصبايا البلد

ولا شاف العمل
سهران في البلاد
والعزم اتولد

ولاشاف النيل
في أحضان الشجر

ولاسمع
مواويل
في ليالي القمر

أصله معداش على مصر

أصله معداش على مصر

و تمر أيام الثورة بحلوها و بمرها، و بعد ما الأمور استقرت شويه و رجعنا شغلنا في الأسبوع اللي قبل التنحي، سمعت الأغنية دي تاني، و كانت من أكتر المرات اللي أثرت فيا و حسيت بيها، كانت شركتي بتطل على شارع مصدق، و كنا في الدور الأول فنعتبر كنا قاعدين في الشارع، سمعت عربيه معديه و مشغله الأغنية دي و معلي الصوت على الآخر، رايح جاي رايح جاي لفتره طويله، ياااااااااااااااااااااه على الإحساس اللي حسيته ساعتها، كل ما اسمعها باحس ان فيه أمل، و طول ما فيه أمل هانفضل مكملين في الثورة دي علشان هيا اللي رجعتلنا الأمل تاني.

و زي ما الثورة دي طلعت أنضف و أحلى ما فينا، كان فيه شويه ولاد و بنات صغيرين يمكن في إعدادي ولا حاجه شكلهم نضيف قوي، ماسكين مقشات و اكياس زباله و جواريف و عمالين يلموا الزباله من الشوارع، كان كل واحد نفسه يعمل اي حاجه علشان يخلي مكانه أحلى و يخلي مصر أحلى.

ياحبيبتي
يا مصر
يا مصر

ياحبيبتي
يا مصر
يا مصر

ياحبيبتي
يا مصر

ماشافش
الرجال
السمر الشداد
فوق كل المحن

و جيه اليوم الموعود، يوم التنحي، و بعد الإحتفالات ليلة التنحي لحد الصبح، نزلت التحرير يوم السبت 12 فبراير أحتفل مع باقي الناس بالتنحي اللي ماكنش حد مصدقه، و قضيت أحلى يوم في حياتي طول اليوم نلف انا و اخويا في الميدان، و نروح من منصه لمنصه، ساعتها كانت المنصات للإحتفال فقط بدون أي توجهات سياسيه أو حزبيه، منصه عليها رامي عصام و اسكندريللا، و منصه عليها دي جي أغاني وطنيه قديمه عبد الحليم و ام كلثوم، و منصه تانيه عليها دي جي برضه أغاني وطنيه جديده بتاعة حماده هلال و مش عارف مين، و في النهاية لقيت منصه مشغله الإغنيه دي، و برضه  هي أكتر منصة وقفت عندها و أكتر منصه عجبتني، يا سلام على دي أيام، كان الواحد متفائل بالمستقبل و شايف ان بكره حلو و مافيش حاجه هاتكدر الواحد، ربنا يرجع الايام دي تاني لما كنا كلنا ايد واحده، ماكناش بنبص ان ده اخوان ولا ده سلفي ولا ده مسلم ولا ده مسيحي، كنا بجد ايد واحده.

ولاشاف العناد
في عيون الولاد
وتحدي الزمن

ولاشاف إصرار
في عيون البشر
بيقول أحرار
ولازم ننتصر

أصله معداش على مصر

ياحبيبتي
يا مصر
يا مصر

ياحبيبتي
يا مصر
يا مصر

ياحبيبتي
يا مصر

يا متحرشي العالم اتحدوا!!!

Leave a comment

في المعتاد لما اشوف اي حد بيتكلم في أي موضوع بره الثورة أو متبني أي قضيه غير الدستور و انتخابات الرئاسة، باقول ايه الروقان اللي الناس فيه ده، احنا في ولا افي ايه، هو ده وقته، بس الموضوع ده بالذات شدني جدا من كتر ما انا ماكنتش مدرك حجم الكارثة اللي خلت 60% من سكان مصر و هما البنات حياتهم بقت جحيم، و بقى الخروج للشارع بس مهمة مش مضمونة العواقب.

فوجئت انهارده ان فيه حملة ضد التحرش بعنوان “اوقفوا التحرش”، و كانت نشطه جدا على تويتر انهارده (19/4/2012)، فقلت لنفسي ايه يعني، معاكسات عادي يعني، مع اني باتغاظ لما اشوف واحده بتتعاكس لأني باقول لنفسي يا ترى لو كانت البنت دي حد من قرايبي كنت هاعمل ايه؟ و اعدي الموضوع، و التحرش بمعنى اللمس ده ماباشوفهوش او ماسمعش عنه غير في الأعياد و المناسبات لما العيال الصايعه بتبقى ساكرانه و ضاربين و مش عارفين بيعملوا ايه، المهم قلت اقرا كده كام بوست من الموجودين عن بنات بتحكي عن تجاربها مع التحرش، بجد شعري وقف من اللي قريته!! ايه كمية السفالة و القذارة و قلة الأدب اللي موجودة في شباب مصر دي!!! معقول هو ده الشباب اللي عمل الثورة؟ و هو ده الشباب اللي بيتضرب بيه المثل عن ثورته النضيفه و الطاهره واللي ماحصلش بيها حالة تحرش واحده – و كنت ايام الثوره مستغرب ليه الاعلام و الثوار البنات بالذات مصممين على الكلمه دي -، في الاول هاحط لينكات بعض المواضيع اللي قريتها علشان اللي كان مغيب زيي يفوق من اللي هو فيه:

أنا نفسي أفهم اللي بيتحرش ده دماغه فيها ايه؟ تفكيره ايه بالضبط؟ هل هو كده أشبع رغباته لما يلمس بنت؟ ده بالعكس هايتعب أكتر لما بعمل حاجه زي كده علشان هايعرف انه لسه محروم من ممارسة حياته الطبيعية، و لا الموضوع مجرد تسليه بالنسباله، اي بنت في الشارع طالما هيا لا اختي ولا مراتي ولا قريبتي و مش هاشوفها تاني يبقى كل حاجه فيها مباحة.

يا بني آدم مش هاقولك الكلام اللي الناس الكبار بيقولوه، ان انت ترضى ان ده يحصل لأمك ولا لأختك ولا مراتك، ولا هاقولك ان اللي بتعمله ربنا هايطلعه عليك بأي طريقه سواء هايحصل لأختك أو مراتك أو أي حد تبعك، لأ الموضوع ممكن يكون أقرب من كده، انت ممكن تتحرش بواحده انهارده و بكره تروح تشوف عروسه مع أهلك تكون هيا البنت دي، با ترى اي هايكون رد فعلك ساعتها؟ أو تكون أخت واحد صاحبك، أو تكون أم صاحب ابنك في المستقبل، ولا ولا …. حاجات كتيييييييييير قوي زي كده، الدنيا صغيره قوي.

و باوجه رساله للـ”المفروض” رجاله حوالين المتحرش بيها في الطريق و شافوها و قالوا أحسن تستاهل، ما هي اللي لابسه كده علشان تتعاكس، تتعاكس كلام بس مش اغتصاب علني، أيوه إغتصاب، لما حد يمسكها من او يضربها على مناطق من جسمها مش المفروض حد تاني يلمسها أو يشوفها غير جوزها يبقى إغتصاب علني كمان.

أنا مش هاقول اني ملاك، انا الحمد لله ماباعاكسش، انما كنت لما الاقي واحده ماشيه في الشارع و لابسه ضيق أو شفاف أو أو أو، كنت باقول تستاهل اللي يحصلها علشان بتثير غرائز الشباب اللي مش لاقي يتجوز، انما الموضوع لما يوصل كده، يبقى لأ، و بعدين دي حريه شخصيه، تلبس اللي هيا عايزاه و ماتلبسش اللي هيا، في الآخر ليها أب يربيها و ربنا هايحاسبها لو كانت غلط و هيا عارفه كده كويس، يبقى بلاش اعيش في دور المصلح الاجتماعي و الواعظ الديني و اقول البسي و ماتلبسيش، و بعدين إحنا ربنا كرمنا خلانا بني آدمين مش حيوانات، البني آدمين بيقدروا يتحكموا في غرائزهم، إذا المتحرشين أدني من البشر، هم للحيوانات أقرب.

اللي بيضايقني جدا، ان الموضوع خرج عن البنت لابسه ايه و مش لابسه ايه، ده لو كانت منتقبه برضه هاتتعاكس، فيه صورة شوفتها مش متخيل لحد دلوقتي، اتنين راكبين موتسيكل و عينهم هاتطلع على واحده، و الواحده دي منتقبه!!! لو مش مصدقين، اهو:

بجد قمة القذارة اللي في الدنيا!!

طيب نوصل للجزء المفيد في الموضوع، ايه الحل يا باو العريف مادام انت عمال تهاتي مع نفسك كده؟؟ أنا عندي كذا فكره، بس للأسف تنفيذها مش سريع او في وقت قريب:

  • البوليس: لازم البوليس يدخل لمنع التحرشات اللي زي كده، مش يشارك فيها!! للأسف اه البوليس كمان بيتحرش بالبنات، فلازم يكون العساكر أو الضباط ليهم عقوبة مضاعفة عن المتحرش العادي نظرا لطبيعة عمله، ده غير طبعا دورهم الرئيسي اللي هو حماية الشعب.
  • بوليس الآداب العامة: الفكرة من من أفكار أخويا، ان المفروض زي ما فيه بوليس آداب لازم يكون فيه حاجة زي بوليس للآداب العامه، هما المسئولين عن القبض على المتحرشين و عقابهم في الحال و في العلن قبل ما يتجرجر على القسم علشان يكون عبره لكل حد في الشارع
  • الدفاع عن النفس: دي صعبة شويه، بس لازم البنات يكون معاها أسلحة دفاع عن النفس (سبراي، صاعق، أي حاجه)، و تتعلم ازاي تدافع عن نفسها بنفسها و ماتستناش مساعده من بره، بالمناسبه دي لقيت كتاب تعليم الدفاع عن النفس في 7 أيام Self defence in 7 days، يا رب يكون مفيد
  • في مبادره جميله عاملها أحمد رشاد، تجميع لكل الحلول المقترحه في مكان واحد، اللي عنده اقتراح ممكن يخش يضيفه هنا.
  • لو مش عايزين نستنى حاجه من البوليس علشان هم مأموص و مكسوف مننا من أكتر من سنة، ممكن نطبق فكره اللجان الشعبية في الأماكن المعروفه بالتحرش و في المناسبات، شويه شباب كده أي حد يعاكس يمسكوه يعدموه العافيه 🙂
  • فيه مبادرة تانية شوفتها انهارده عجبتني جدا اسمها خريطة التحرش الجنسي أو Haras Map و الموقع بتاعها هنا، فكرته بسيطه جدا، أي بنت يحصلها تحرش في أي مكان تبلغ عن المكان ده و نوع التحرش، و بكده يبقى عندنا خريطه للتحرش و لو كان فيه بوليس مش عاف يبدأ منين، ممكن يستعين بالخريطه دي في أكتر مكان فيه نسبة تحرش و يأمنوا المكان ده
 و طبعا بما ان الافكار دي كلها صعبة التنفيذ في الوقت الحالي، فالحل الأسهل و الأسرع و ممكن يجيب نتيجه أحسن كمان هيا ابدأ بنفسك، لو شوفت واحد بيتحرش ببنت و هي لا حول لها ولا قوه، اتخانق معاه، ماتخافش علشان الأشكال دي جبانه بطبعها، اول مايشوف حد بيتخانق علشان عاكس واحده هايحسبك معاها و هايجري، و كمان الناس لما تشوف راجل بيتخانق هاتتدخل على الأقل خالص علشان تحوش فماتخافش مش هاتلحق تنضرب 🙂 ، غير لو بنت اتخانقت و علت صوتها الناس هايقولولها و انتي ايه اللي نزلك من بيتك و انتي لابسه كده، و انتوا عارفين ان  الأشكال الوسخه اللي زي كده كتييييير قوي اليومين دول.
من وصف البنات اللي بيحصلها تحرش و ايه بيكون رد فعلها بعدها، فكر كده كام مره مراتك او بنتك او اختك رجعت مكشره و فضلت ضاربه بوز كام يوم، و كل ماتسألها فيه ايه تقول مافيش حاجه، كل مره بيكون تم التحرش بيها و بتخاف او بتتكسف تقول، يعني أغلب الرجاله اللي مراتاتهم مبوزين في وشهم و منكدين عليهم عيشيتهم سببها ان واحد اتحرش بيها، واحد كان ممكن يكون قدامك اتحرش بواحده تانيه و انت ماوقفتوش عند حده، واحد اتحرش بيها و كان ممكن مايعملش كده لو انت او حد تاني شافه كان اداله العلقه المحترمه في الشارع، والله مابقاش الموضوع لبس خالص، ده الموضوع كبت و قلت تربية او بمعنى أصح قلة توعية بيخرج في الاتجاه الغلط للأسف.
في النهاية عايز اقول لكل البنات اللي اتحرش بيهم، أنا آسف، و مش عارف أودي وشي منكوا فين، أنا آسف بالنيابه عن كل شحط لمسك و كل “نص” راجل شافه و ماتحركش.
و اقول للمتحرشين جميعا، يا متحرشي العالم اتحدوا جميعا في مكان واحد علشان نولع فيكوا بجاز وسخ و نخلص من ام القرف اللي انتوا عاملينهولنا ده.

العادلي …. الغرامه … الصحافه … و أشياء أخرى

2 Comments

يوم الخميس 5 مايو 2011 كان يوم سعيد على كل المصريين … علشان فى اليوم ده صدر أول حكم ضد واحد من رموز الفساد و هو حبيب العادلي وزير الداخلية السابق ( أو المخلوع علشان بحب الكلمه دي قوي ) … بس للأسف الحلو ما يكملش … لأن الحكم الصادر ضده كان سجن و غرامه …. السجن مافيش فيه لعب الحمد لله و كل المواقع الإخباريه اتفقت انه 12 سنه …. المشكله كلها فى الغرامه اللى لحد دلوقتي فعلا مش عارف هيا كام!!!!

بالتفصيل كده و واحده واحده نمسك أهم المواقع الإخباريه علشان تصدقوني:

جريدة الشروق:

“قضت محكمة جنايات الجيزة، اليوم الخميس، برئاسة المستشار محمدي قنصوة، بالسجن المشدد على اللواء حبيب العادلي، وزير الداخلية السابق، لمدة 12 سنة، وغرامة 13 مليون جنيه، وعزله من منصبه، في قضيتي غسيل الأموال والتربح.”

الدستور:

“الجنايات تقضي بسجن العادلي12سنة وغرامة16مليون جنيه في قضية غسيل الأموال”

الأهرام:

طبعا علشان الأهرام دقيقه جدا …. قرروا يغيروا الرقم شويه … و يخلوه:

“قضت محكمة جنايات الجيزة بمعاقبه المتهم حبيب ابراهيم العادلى وزير الداخليه السابق بالسجن لمدة 12 عاما وتغريمة 10 ملايين و400 ألف جنيه ومصادرة 4 ملايين و113 ألف جنيه وعدم قبول الدعاوى المدنيه وإلزم رافعيها بالمصاريف. “

العربية:

“وقررت المحكمة كذلك تغريم وزير الداخلية الأسبق 13.8 مليون جنيه (أكثر من مليوني دولار)، بحسب وكالة الصحافة الفرنسية.”

الحمد لله إن الوفد و مصراوي قالوا نفس الكلام بتاع الشروق: 12 سنه سجن و غرامه 13 مليون

جريدة البشاير:

للأسف واخدين كلام الأهرام زي ما هو من غير أي تعديل

فى أول ضربة لرؤوس فساد النظام المخلوع ، عاقبت محكمة جنايات الجيزة اليوم المتهم حبيب ابراهيم العادلى وزير الداخليه الاسبق بالسجن لمدة 12 عاما وتغريمة 10 ملايين و400 ألف جنيه ومصادرة 4 ملايين و113 ألف جنيه وعدم قبول الدعاوى المدنيه وإلزم رافعيها بالمصاريف”

BBC Arabic:

“اصدر القضاء المصري الخميس حكما بادانة وزير الداخلية المصري السابق حبيب العادلي بالتربح غير المشروع، وغسيل الاموال، وصدر بحقه حكم بالسجن مدته 12 عاما” ……………. “كما قضت بتغريم العادلي مبلغا يزيد على ثمانية ملايين جنيه “

آخر خبر هاجيبه من اليوم السابع …. صاحبة أغرب خبر …. اللى تقريبا كل ما أشوف عليها خبر ألاقى باقى المواقع بتكدبه … المهم علشان الإنفراد بس .. اليوم السابع هي الجريده الوحيده اللى غيرت الرقم!!! و على حظهم المنيل شوفت الرقمين … بس للأسف ماتوقعتش انهم يغيروه أو ماكنتش مدي خوانه فامصورتهوش 😦

المهم ان الصبح أو ما الخبر ظهر … قالوا:

“السجن 12 سنة وغرامة 15 مليونا للعادلى فى قضية غسل الأموال”

و بعدها غيروها ولاد الإيه و خلوها:

“السجن 12 سنة وغرامة 22 مليونا للعادلى فى قضية غسل الأموال”

و بكده اليوم السابع هيا اللى فازت فى المسابقه .. علشان هما أكبر غرامه و أوسع خيال !!!!!

كل الأخبار دي جزء من أشهر المواقع الإخباريه … غير ان فيه مواقع كتيييير جدا مش جايبه سيره عن الغرامه أصلا!

فى النهايه نفسي حد يقوللي …. هو العادلى فعلا هايدفع غرامه؟؟؟؟ ولا كل ده هلس؟؟؟؟ و لحد إمتى هايفضل عندي شك في صحة أى خبر اقراه على الإنترنت و مش هاتطمن غير لما اشوف حكم المحكمه بنفسي!!! بجد حاجه تفقع

علاء و إيفيتا

2 Comments

بعد أحداث ثورة مصر و بداية التحقيقات مع رموز الفساد فى مصر و هم معروفين من زمان … فوجئب بجريدة الوفد تنشر خبر يوم الأربعاء (6 إبريل 2011) عن أحداث محاكوة المغربي وزير الإسكان السابق و عنوان الخبر كان “النيابة تتهم علاء مبارك باللصوصية” لأبدأ التفكير فى هذه الشخصيه العجيبه علاء مبارك… فعلاء الإبن الأكبر للرئيس المخلوع حسني مبارك كان حتى فترة قصيرة جدا رمز للرجل صاحب النفوذ الخارق كإبن لرئيس دكتاتوري ولكنه فى نفس الوقت يتظاهر بأنه إنسان متواضع … لا يهمه كل هذه البروتوكولات و يهتم فقط بما يهتم به رجل الشارع العادي، فهو يحب كرة القدم و دائما ما تجده فى المباريات الهامة جالسا فى المدرجات … و تجده ذلك الشخص الغير مهتم بالسياسه كأغلب الشعب المصري و يشارك الشعب همومهم “التافهة” من مباريات و خلافات مع الجزائر بسبب مباراة كرة قدم، و سب رئيس الإتحاد الجزائري فى القنوات الفضائية لكي يكسب أرضا جديدة فى قلوب الشعب، و للأسف قد نجح فى ذلك بإقتدار، و ما زاد حب الشعب له وفاة إبنه الأكبر إثر “أزمة صحية حادة” مفاجأه، شعر الشعب كل فى هذه اللحظه – و أنا منهم – أن هذا الرجل مظلوم و أن ربنا ينتقم من أبوه فى أولاده، و أنه هو الملاك الذي ولده الشيطان … و أشياء أخرى من هذا القبيل وصلت لحد الموافقة المبدئية من الشعب على ترشيحة رئيسا فى حال إعلان نيته للترشح تفضيلا على باقي أفراد أسرته من السياسيين، أعتقد أن أغلبنا يتذكر مكالمة علاء مبارك لجمال الغندور على الهواء و بكاء الغندور تأثرا لهذا الثائر الخارج عن الأسلوب المعتاد لأبناء الزعماء من ضبط النفس و دراسة الأسباب و الدوافع … إلخ، بل هو قال بالضبط ما كان ملايين المصريين يقولونه بالضبط، بما فيها سب المسؤلين الجزائريين.

 

حاولت أن أتذكر أين رأيت هذا المشهد من قبل، مشهد فرد من الأسرة الحاكمة المستبدة يخرج عن تكبر السياسيين و يكسب ثقة و حب الشعب تذكرت على الفور “إيفيتا بيرون”، لم أكن أعلم عن إيفيتا سوى الفيلم الرائع بطولة مادونا لهذه الشخصيه الرائعة زوجة الرئيس الأرجنتيني “خوان بيرون”، فعلى الرغم من أن خوان بيرون كان طاغيه و كان مكروها فى شعبها إلا أن زوجته إيفيتا ساعدته على كسب ثقة الشعب و نجاحه السياسي، بدأت قصة “إيفا دوارتي” في عام 1919 عندما ولدت ابنة غير شرعية لامرأة فقيرة في إحدى قرى الأرجنتين، وفي سن الـ24 التقت الكولونيل “خوان بيرون”، وعَمِلت بعد ذلك ممثلة في الإذاعة الأرجنتينية ثُمِ أصبحت المتحدث الرسمي باسم “خوان بيرون”، وقامت بجهد هائل من أجل دعم شعبيّته وزيادة نفوذه فعندما أطاح به تمرُّد عسكري عام 1945 تحركت إيفيتا بنشاط بين الضباط وعمّال المصانع وجماهير الشعب الأرجنتيني، فتمكّنت من إعادته إلى موقعه قائداً للجيش ورئيساً للحكومة بل أكثر من ذلك: فقد ساعدته للوصول إلى سُدّة الرِّئاسة –بعد زواجهما- حتى اتفق المقرّبون والأعداء على أنّ حكم بيرون لا يمكن لأحد الإطاحة به أو حتى إضعافه… والسرّ هو (السيدة الأولى) التي تربّعت على قلوب الملايين.

وعندما اقتحمت “إيفا بيرون” مجال الأعمال الخيرية تعرّضت لسخرية واستهزاء من نساء الطبقة الراقية، ورغم ذلك استطاعت خلال فترة وجيزة تأسيس “صندوق إيفا للأعمال الخيرية” ولم تتوانَ عن استغلال منصبها ومركزها لتوزيع المساعدات وتقديم الخدمات للمحتاجين، حتّى أنّها كانت تقوم بزيارات مفاجئة للقرى تدخل بيوت الفلاحين والفقراء لتقدّم لهم المواد الغذائية ولأطفالهم الحلوى، كما كانت تقوم بجمع وشراء الملابس الأوروبية وإعطائها لهم حتّى وصل اهتمامها بهم إلى حدِّ إغراق أطفالهم باللُعب التي كانت تحصل عليها من جميع أنحاء العالم.

وعندما أصيبت إيفا بمرض السرطان. بدأ نظام خوان بيرون تتداعى أركانه بعنف، ورغم ذلك لم تستسلم بل ظلت مصرّة على حضور اللقاءات السياسية والجماهيرية، وفي صباح 26 تموز 1952 ماتت “إيفا بيرون” عن عمر 33 سنة، وبمجرد أن لفظت آخر أنفاسها قام أحد الخبراء بتحنيط جثمانها، وعلى الفور اجتاحت الأرجنتين حالة من الرعب لموتها ومشى في جنازتها مليونين من البشر وتوفي (7) أشخاص سَحْقاً بالأقدام من شدة الزحام.

و بعد وفاتها فوجئ العالم أجمع بهذه القديسة لم تكن كما يظنون، بل كانت تعيش فى بذخ لا حدود له، و قد قام الجنرال لوناردي الرئيس الجديد للأرجنيت بعد خوان بيرون بفتح قصور ايفيتا و زوجها لعامة الشعب لكي يشاهدوا كيف كانت حياتها، و فوجئوا فى أحد القصور بوجود 15 سيارة سبور، و حوالى 250 موتوسيكل ، و فى قصر آخر وجدوا مبالغ مالية طائلة تتجاوز 10 ملايين دولار نقدا – تذكر أننا نتكلم عام 55 من القرن الماضي – بالإضافه إلى المجوهرات و تحف و مقتنات ثمينه و كل هذه الأموال من نقود التبرعات اللتي كانت تجمها للشعب.

و الآن … هل ترى ما أفكر فيه؟ هل كان علاء مبارك يحول إعادة تجربة إيفيتا بيرون فى مصر؟ و هل نجح حتى تنحي مبارك؟ أعتقد نعم، و الدليل على ذلك أنه حتى اليوم لم يتم طلب التحقيق معه رسميا، و لا أدري إن كان قد قدم أى شخص بلاغ للنائب العام يتهمه فيه بالتربح أو النصب أو أشياء من هذا القبيل أم لا، و لكن فى النهاية أدكرك أن إحدى الصحف قدرت ثروة علاء مبارك بما يتجاوز ال 8 مليار دولار!!!

%d bloggers like this: